جامعة #عدن تستعد لبدء فعاليات المؤتمر العلمي الأول للتعليم الإلكتروني والافتراضي

سما نيوز29 ديسمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 29 ديسمبر 2020 - 4:31 مساءً
سما نيوز
تقارير
جامعة #عدن تستعد لبدء فعاليات المؤتمر العلمي الأول للتعليم الإلكتروني والافتراضي
سما نيوز/ عدن _ خاص

image 1 - سما نيوز | الرابطة الإعلامية الجنوبية

تستعد جامعة عدن، يومي الأربعاء والخميس المقبلين، لافتتاح فعاليات المؤتمر العلمي الأول للتعليم الإلكتروني والافتراضي، برعاية كريمة من فخامة رئيس الجمهورية، المشير، عبد ربه منصور هادي، وبإشراف دولة رئيس مجلس الوزراء، الدكتور، معين عبد الملك  سعيد، وبرئاسة الاستاذ الدكتور، الخضر ناصر لصور، رئيس جامعة عدن، بتنظيم كلية العلوم الاجتماعية والتطبيقية – نظام التعليم عن بُعد.

ويهدف المؤتمر العلمي الأول للتعليم الإلكتروني والافتراضي، الذي سيُقام في قاعة فندق كورال، بمدينة خور مكسر، إلى تقييم واقع واتجاهات تطبيق برامج التعليم الإلكتروني والافتراضي، وتأطير مقوماته ومتطلباته في التعليم الجامعي، إضافة إلى تحديد اتجاهات وافاق الاستفادة من تكنولوجيا التعليم الإلكتروني والافتراضي في البرامج الجامعية، واستعراض التجارب العربية في هذا المجال، إلى جانب تحديد المشاكل والمحددات لهذا النوع من التعليم، للوصول إلى رؤية استراتيجية لهذا المجال في التعليم الجامعي موازاة مع التعليم التقليدي، وتحديد التشريعات القانونية المنظمة للتعليم الالكتروني والافتراضي والية تفعيلها وطرق الرقابة والامان.

وأكد رئيس جامعة عدن، الأستاذ الدكتور، الخضر ناصر لصور، أن هذا المؤتمر الذي يأتي في ظل احتفالات جامعة عدن، بالذكرى الـ50 لتأسيسها، يسعى لمواكبة التطورات التكنولوجية التي تشهدها الكثير من القطاعات، وينبغي أن تكون العملية التعليمية الجامعية أكثر استفادة من هذا التطور، وسط المتغيرات التي فرضتها جائحة كورونا كوفيد 19 على بلدنا وعلى العالم أجمع.

وشدد رئيس جامعة عدن، على ضرورة خروج هذا المؤتمر العلمي، بمخرجات وتوصيات واقعية تتناسب مع الواقع المعاش، ليسهل تنفيذها ويستفيد منها الجميع، للنهوض بأداء ومستوى العمل التعليمي والأكاديمي في جامعة عدن خصوصَا والبلد بشكل عام.

وتتناول فعاليات المؤتمر العلمي، أربعة محاور رئيسية، متمثلة في: تقنيات التعليم الالكتروني والافتراضي ونظم ادارتها، و تحليل وتقييم واقع هذا النوع من التعليم في المستويات التعليمية المختلفة، إضافة إلى التشريعات الحاكمة للتعليم الالكتروني والافتراضي واتجاهات الجودة والاعتماد الاكاديمي، إلى جانب مقوماته ومتطلباته في المتغيرات البيئية المختلفة.

وأشار نائب رئيس جامعة عدن للشؤون الأكاديمية، الدكتور، عادل عبدالمجيد علوي، إلى أن هذا المؤتمر يعطي دلالات أكاديمية عميقة للجامعة، من ضمن هذه الدلالات، تعزيز فكرة التعليم الإلكتروني والتعليم المدمج في جامعة عدن، خاصة بعد أزمة جائحة كورونا، التي فرضت على العالم واقعًا جديدًا يُتوقع استمراره، وبالتالي يجب أن تكون جامعة عدن على أتم الاستعداد لتحقيق متطلبات التعليم الجامعي، في ظل هذه الأزمة، من خلال عمل إدارات للتعليم الإلكتروني بالكليات، وإيجاد منصات إلكترونية والتي بواسطتها سيتم تلبية كل المتطلبات الدراسية لطلاب جامعة عدن.
مؤكدًا أن جامعة عدن تحاول أن تسير مع كل التطورات التي تحدث في العالم، ومن ضمنها الاهتمام والرعاية لمنظومة التعليم الإلكتروني والافتراضي.

وعبّر نائب رئيس جامعة عدن للشؤون الأكاديمية، عن أمله في خروج هذا المؤتمر العلمي، بتوصيات وقرارات تعكس نفسها على أرض الواقع، وتترجم إلى واقع عملي ملموس.

image ١ - سما نيوز | الرابطة الإعلامية الجنوبية

من جانبه، قال عميد كلية العلوم الاجتماعية والتطبيقية – نظام التعليم عن بعد بجامعة عدن، الدكتور، علي ناصر الزامكي، رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر، إن العالم اليوم أصبح مغايرًا عما كان عليه قبل عقود قليلة من الآن، وبات يعيش ثورة رقمية تتسارع فيها الاكتشافات العليمة والتطورات التكنولوجية في أنظمة الاتصال والمعلومات، انعكست بشكل كبير على المجال التعليمي.

مشيرًا إلى أن العملية التعليمية تأثرت بشكل فاعل مع تطور هذه التقنيات الرقمية الجديدة، ولم يعد ممكنًا الاعتماد على الوسائل التعليمية التقليدية، كما فرض ذلك ضرورة إدماج هذه التقنيات التكنولوجية في أنظمة وبرامج التعليم وظهرت مفاهيم جديدة للتعليم مثل الفصول الافتراضية وإدارة التعلم الإلكتروني والمضامين الرقمية المختلفة للتعليم.

مؤكدًا أن اللجوء إلى التفكير الأكاديمي بهذا الأسلوب الحديث من التعلم، أصبح ملحًا، ليس فقط مع واقع الثورة الرقمية، بل أيضًا واقع انتشار جائحة كورونا كوفيد 19 التي عزلت مناطق العالم عن بعضها البعض وأغلقت في ظله الحدود بين الدول وكذلك أغلقت المدارس والجامعات بفعل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدول، إذ لم يعد ممكنًا في ظل هذا الوضع اعتماد التعليم التقليدي من خلال الحضور المباشر للطلبة، وهذا ما دفع الأنظمة التعليمية إلى الاعتماد بشكل كلي واضطراري للتعليم عن بعد.

وقال الزامكي، إن المؤتمر العلمي الذي تعقده جامعة عدن يومي 30 – 31 من شهر ديسمبر الجاري، جاء لتسليط الضوء على تجارب التعليم عن بعد وفقًا للتعليم الإلكتروني والافتراضي، وتأطير مقومات ومتطلبات التعليم الإلكتروني والافتراضي في البرامج الجامعية، وتحديد أيضًا المشاكل والمحددات لهذا النظام من التعليم وصولًا إلى بناء رؤية استراتيجية للتعليم الإلكتروني والافتراضي، بموازاة مع التعليم التقليدي في ظل الظروف البيئية والمتغيرة وفقا لتنمية وتعاون وبناء الشراكات بين المؤسسات التعليمية العامة ذات العلاقات المترابطة.

وعقدت اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر العلمي الأول للتعليم الإلكتروني والافتراضي، برئاسة رئيس جامعة عدن، الأستاذ الدكتور، الخضر ناصر لصور، اليوم الاثنين، اجتماعًا لمناقشة الترتيبات والتجهيزات النهائية لفعاليات المؤتمر، بحضور أعضاء اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر.

واستمع رئيس جامعة عدن وأعضاء اللجنة التحضيرية إلى تقرير مفصّل قدمه رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر، عميد كلية العلوم الاجتماعية والتطبيقية – نظام التعليم عن بعد بجامعة عدن، الدكتور، علي ناصر الزامكي، عن أداء اللجنة التنظيمية واللجنة العلمية والتحكيم في المؤتمر، ولجنة الإعلام والعلاقات العامة وكافة الترتيبات النهائية والتجهيزات الفنية والتقنية لإقامة المؤتمر بشكل يليق بجامعة عدن ومكانتها العلمية والتاريخية.

وأعلنت جامعة عدن خلال الأشهر الماضية، عن استقبالها للمشاركات بشكل مفتوح، لجميع الأساتذة وطلبة الدكتوراه بالجامعات، والباحثين والمهتمين من مختلف الهيئات والوزارات، من خلال تقديم بحوثهم للجنة العلمية للمؤتمر في موعد أقصاه 20 ديسمبر 2020.

الادارة العامة للإعلام في جامعة عدن

IMG 20201229 WA0050 - سما نيوز | الرابطة الإعلامية الجنوبية