مليونا حارس يحمون الغابات في الصين

سما نيوز4 سبتمبر 2022آخر تحديث : الأحد 4 سبتمبر 2022 - 2:46 صباحًا
سما نيوز
منوعات
مليونا حارس يحمون الغابات في الصين
سمانيوز/متابعات

يعمل بان وي بينغ حارسا للغابات في غابة تساي دي الإيكولوجية بمقاطعة هونان، منذ عام 2014. وهو يعرف كل منحدر وكل صخرة في هذه الغابة مثلما يعرف بيته. ويعتمد بان تطبيقا خاصا بحراس الغابة للتنقل في مختلف أرجاء الغابة يوميا. مما جعل سكان قرية تساي دي يطلقون عليه اسم “الخريطة الحيّة”.

ظهرت مهنة حارس الغابة مع بداية جهود الصين في القضاء على الفقر في الأرياف. وهي مهنة تجمع بين حماية الغابات ومحاربة الفقر. ويوجد في الصين حاليا، أكثر من مليوني حارس غابات، ويصل معدّل الدوريات التي يقوم بها الحراس إلى 22 يوما للحارس الواحد شهريا.

“عملي في حراسة الغابات، لم يؤثر على أعمالي في المزرعة، وحياتي تتحسّن يوما بعد يوم”، يقول هوانغ تشون تشين، وهو رب أسرة في بلدة تسانغوو بمدينة ووتشو من مقاطعة قوانغشي، تمكنت من الخروج من عتبة الفقر. وقد تحسّنت ظروف هوانغ المعيشية منذ أن بدأ العمل كحارس غابات في ديسمبر 2018.

ويقول قاو جينغ فانغ، نائب رئيس محطة الغابات في إدارة الدولة للغابات والعشب في الصين، إن “حراسة المياه والجبال تجلب أصولًا لا تقدر بثمن”. وتحقق استقرارا في فرص العمل، وزيادة مساحة إدارة وحماية الموارد الغابية والأعشاب إلى ما يقرب من 900 مليون مو. مما يحقق “مكسبًا مزدوجا” بحماية البيئة وتخفيف حدة الفقر وزيادة دخل القرويين.

وتشير البيانات إلى أن مهنة حراسة الغابات قد أسهمت في انتشال 1.1 مليون قروي من الفقر بشكل مباشر، و3.1 ملايين شخص بشكل غير مباشر.

وقد أنشأت الصين في الوقت الحالي نظام رئيس الغابات أيضا، والذي يهدف إلى تأسيس منصة رقمية تعنى بجميع البيانات المتعلقة بالغابات.