الأحزاب حرفت مسار الثورة الجنوبية

صالح سالم أبو الشباب4 أغسطس 2022آخر تحديث : الخميس 4 أغسطس 2022 - 5:53 مساءً
صالح سالم أبو الشباب
مقالات
صالح سالم أبو الشباب

 

أنت عضو حزبي سوف تحصل على التمثيل، أنت جنوبي حر ستكون بعيد عن أي تمثيل، فصراعات الأحزاب على الكراسي حرفت مسار الثورة الجنوبية وتعمدت على عدم الإنصاف لكثير من الشرفاء والمخلصين الجنوبيين لقضية وطنهم وأصبح كل ما يتحدثون عنه هو عمل تخدير ومجرد فلسفة..

لماذا يحارب أصحاب المواقف الثابتة، والذين ظلوا متمسكين بمواقفهم الثورية والوطنية الجنوبية في الاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية ؟؟؟

تصحيح الأخطاء التي واكبت عملية التمثيل واجب حتمي لكي نخرج من عباد الشخصنة، وذي القربى والحزبية المقيته، فهذه هي من أثرت سلبا” على قضيتنا وهدف ثورتنا الجنوبية..

لازال الأمل موجودا في تصحيح الأخطاء الذي واكبت مرحلة الثورة الجنوبية إلى يومنا هذا، الذي تعمدها أصحاب الوحدة أو الموت وأصحاب اليمن الكبير وهم حزبيين اخترقوا الثوار والمناضلين والمقاومين الجنوبيين الحقيقيين بعد حرب 2015م، وأصبحت تعمل على إشغال وتتويه الجماهير بأحاديث لا تسمن ولا تغني من جوع حتى جعلت من القضية الجنوبية تتوه في حصص ومناصفات في ظل الجمهورية اليمنية..

الرئيس عيدروس الزبيدي قد يعلم الكثير عن هؤلاء الحزبيين اليمنيين الذي اخترقت المجلس الانتقالي وأصبحت تعمل على تكتلات داخل المجلس وتأتي باعضائها في المديريات والمحافظات كممثلين عن دوائر المجلس الانتقالي الجنوبي..

لابد من تمثيل حقيقي يواكب المرحله الذي تمر بها قضيتنا الجنوبية لكي نحقق هدف ثورتنا في الحرية والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية وهويتها العربية وعاصمتها عدن الابية..

الأحزاب هي الداء الذي لازالت تنخر في جسد القضية الجنوبية بسبب ولاء البعض لأحزابهم..

فإذا تخلصنا من الحزبية والشللية والشخصنة وذي القربى فاعرف اخي الجنوبي أننا سنحقق كل ما يطمح به شعبنا من حياه معيشيه كريمة وتحقيق هدفه بالاستقلال التام لدولة الجنوب الذي قدم قوافل من الشهداء من فلذات كبده..

اخلعوا عباد الأحزاب اليمنية إذا أردتم دولة جنوبية عربية تحتضن كل ابناء الجنوب الذين يحملون مشروع وهدف الثورة الجنوبية..