حوار حصري وخاص مع مدير عام مديرية المعلا الأستاذ عبدالرحيم عبدالكريم الجاوي

سما نيوز27 يوليو 2022آخر تحديث : الأربعاء 27 يوليو 2022 - 4:32 مساءً
سما نيوز
حوارات
حوار حصري وخاص مع مدير عام مديرية المعلا الأستاذ عبدالرحيم عبدالكريم الجاوي
سمانيوز/عدن/خاص

IMG 20220727 WA0050 - سما نيوز | الرابطة الإعلامية الجنوبيةIMG 20220727 WA0048 - سما نيوز | الرابطة الإعلامية الجنوبية

حاوره / أحمد صالح جراد

مديرية المعلا لها أهمية كبيرة في عدن والجنوب عامة لانها تربط بين ثلاث مديريات وفيها مصالح حيوية
عملنا على رفع إيرادات هذه المديرية لكي نستطيع تنفيذ خططنا.
نعمل على تحسين الخدمات في المديرية
أسباب عدم وصول إمدادات المياه لبعض المناطق الجبلية فنية وأسباب أخرى منها البناء العشوائي
اغلب المشاريع التي خططنا لها نفذت وهناك بعض منها في طور التنفيذ.
المشاريع المتعثرة قليلة وأغلبها ورثناها من السلطات المحلية السابقة للمديرية.
هناك مشاريع تنموية قمنا بها بدعم من منظمات دولية كالامم المتحدة والبرنامج السعودي للتنمية .
نتمنى أن نكون عند حسن ظن القيادة والمواطنين
مبنى السلطة المحلية الدائم سيكون خلال ستة أشهر
دعمنا مستمر لشريحة الشباب ذكورا وإناثا في جميع المجالات.
اللجان المجتمعية كانت لنا عونا وخففت عنا الضغط في مساهمتها بحل الكثير من مشاكل المواطنين.
نتمنى زيادة الوعي الصحي لدى المواطنين.

_ بداية نشكركم أستاذ عبدالرحيم على إتاحتكم الفرصة لنا ” وكالة أنباء الجنوب سما” لإجراء هذا الحوار معكم.
أهلا وسهلا بكم في أي وقت
_ ما مدى أهمية مديرية المعلا؟
بسم الله الرحمن الرحيم
مديرية المعلا تعد من أهم مديريات العاصمة عدن كونها تربط بين ثلاث مديريات هي التواهي وصيرة وخورمكسر إلى جانب احتوائها على مصالح هامة كرصيف المعلا التابع لمصلحة موانئ عدن وكذا وجود مصانع وطنية ومصانع وشركات لبيوت تجارية كبيرة معروفة.. فهذه المديرية شامخة لشموخ جبل شمسان الحارس لها على مر الزمان.
_ ما هي خططكم لكي تصبح مديرية المعلا في أعلى المراتب ؟
بداية نحن عند استلامنا هذه المديرية عملنا على رفع إيرادات هذه المديرية لنستطيع عمل خطة مناسبة وركزنا في المحل الأول على الخدمات العامة كالمياه والمجاري والكهرباء والطرق والجانب الصحي.
_ ماهي معالجاتكم لمشكلة عدم وصول إمدادات المياه لبعض المناطق الجبلية وضعفها؟
مشكلة المديرية في هذا الجانب كبيرة ونحن بدورنا نقول أن الأسباب فنية من جانب مؤسسة المياه ونحاول حلها من خلال تقوية الضخ وتم تنفيذه في الفترة الأخيرة إلى جانب البناء العشوائي المتزايد في هذه المناطق وصعوبة الوصول إليهم لسوء التخطيط لتلك المناطق ونحن في محاولات مستمرة لوقف هذا البناء العشوائي من قبل المواطنين أو النازحين.
_ ما نسبة إنجاز المشاريع المنفذة والمشاريع المتعثرة؟ لديكم
المشاريع المنفذة ومن هي في طور التنفيذ كثيرة لا نستطيع وضعها في نسبة مئوية.
اما المشاريع المتعثرة فهي مشاريع ورثناها من السلطات السابقة وسبب لعدم توفر الدعم الكافي لها ولكن قريبا سيتم العمل فيها منها روضة الغد وإنشاء مدرسة للتعليم الأساسي في حافون بشكل عام في قاموسنا لا وجود لأي تعثر في انجاز اي مشروع.
_ حدثنا عن المشاريع التنموية التي تقوم السلطة المحلية بالمشاركة مع المنظمات والجهات الداعمة الأخرى؟
هناك مشاريع وأهمها سوق ناصر والذي نفذته منظمة اوكسفام عبر منظمة التضامن والان أصبح جاهزا وهناك مشروع لمنظمة un الأمم المتحدة لعمل الهايبتات المستوطنات البشرية بدعم من البرنامج السعودي للتنمية ومؤسسة الوليد وتقوم كذلك ببناء مساكن المتضررة جراء السيول للاسر الفقيرة والأسد فقرا مرحلة أولى بناء ١٥٠ منزلا في حافون والمرحلة الثانية الشارع الرئيسي اما الهايبتات مشروع الامم المتحدة سيكون مشروع في حي الشعلة ومنطقة الدكة للأسر الفقيرة المتضررة من السيول.
هناك توجيهات من الأستاذ أحمد لملس وزير الدولة محافظ عدن بتسهيل عمل المنظمات والجهات الداعمة لإنجاز مشاريع المديرية.
_ ماهي نظرتكم المستقبلية لهذه المديرية المعلا؟
اولا نشكر القيادة ممثلة بالأستاذ أحمد لملس وزير الدولة محافظ عدن لتكليفنا لقيادة هذه المديرية الهامة ونتمنى أن نكون عند حسن ظن القيادة والمواطنين بنا ونحن نحاول قدر المستطاع إيجاد الحلول لمشاكلهم.
نحن مهتمون لجعل هذه المديرية تنال أعلى المراتب بدوره الأستاذ محافظ العاصمة أوجد جو المنافسة بين قيادات السلطة المحلية في المديريات والافضل هو من يحقق أفضل الإنجازات لمديريته إلى جانب اهتمامنا بإبراز المنظر الجمالي لهذه المديرية.
_ هل هناك مساهمات مجتمعية من قبل البيوت التجارية الكبيرة في المديرية موجهة من قبلكم؟
لا وجود لأي مساهمات مجتمعية مما ذكرت بمعناه العام ماعدا مساعدات بسيطة مقدمة من هنا أو هناك كمجموعة هائل سعيد أو صندوق التنمية.
_ كيف تقيمون العلاقة بينكم كسلطة محلية واللجان المجتمعية المشكلة حديثا؟
اولا اللجان المجتمعية صحيح أنها مشكلة حديثا من قبل السلطة المحلية في محافظة عدن لكنها إعادة تجربة كانت موجودة من قبل الوحدة.
بشكل عام العلاقة بيننا تكاملية وطيبة وفريق اللجان في المعلا منسق وعملي وأصبحوا عونا لنا وساعدونا في تخفيف الضغط عنا من خلال المساهمة في حل كثير من مشاكل المواطنين في المديرية.
_ متى ستستقل السلطة المحلية بمبناها الخاص بها بدلا عن مقرها المؤقت والكائن داخل مبنى مكتب التربية والتعليم بالمديرية؟
نحن في السلطة المحلية في طور تأهيل المبنى الخاص بنا والواقع امام مبنى اتحاد نقابات العمال في المعلا وسيتم الانتهاء من تجهيزه خلال ستة أشهر بمشيئة الله.
_ فيما يتعلق بمشروع الرصف الذي قام به صندوق التنمية الاجتماعي كان هناك قصور في عملهم في إصلاح بيارات الممرات الخلفية للكثير من منازل المناطق الشعبية؟
لم نبلغ عن هذا القصور التي رافقت أعمال الرصف لان عملية الرصف يجب أن تسبقها إصلاح للبنية التحتية وبالأخص المياه والمجاري واذا وجد قصور من هذا النوع فعليكم بتوثيقه وإرساله لنا.
_ هل تقومون بدعم الشباب في المديرية؟
نعم لانها شريحة هامة ودورها مهم في بناء مستقبل هذه المديرية نحو الأفضل ونحن نعول عليهم الكثير.
قمنا بتذليل الكثير من الصعوبات التي واجهتهم سواء كانوا ذكورا ام إناثا ودعمنا متواصل سواء أكان عبرنا أو عن طريق المنظمات الداعمة.
_ الكلمة الأخيرة توجهونها لمن؟
أوجه كلمتي لمواطني هذه المديرية الكرام والتي اشكر تعاونهم الدائم معنا .. نتمنى من المواطنين زيادة الوعي الصحي تحديدا لان المديرية لديها نقص في عمال النظافة والصرف الصحي لذا نطالب المواطنين بنظافة الممرات الخلفية لمنازلهم وعدم رمي القمامة الا في أماكنها وكذا وضع خزانات المياه في أماكنها الصحيحة لكي لا يكون الضرر عاما ” لا ضرر ولا ضرار ”
في الاخير نشكر لوكالة أنباء الجنوب سما على إتاحة هذه الفرصة للتعبير عن أنفسنا وعما يحدث في هذه المديرية.