تقرير: بنكُ عدنَ الأولُ .. ثقةٌ وأمانٌ وخدماتٌ مختلفةٌ ونهضةٌ للوطن

سما نيوز24 يوليو 2022آخر تحديث : الأحد 24 يوليو 2022 - 7:59 مساءً
سما نيوز
تقارير
تقرير: بنكُ عدنَ الأولُ .. ثقةٌ وأمانٌ وخدماتٌ مختلفةٌ ونهضةٌ للوطن
سمانيوز/تقرير خاص

 

تشهد مدينة عدن جهودًا حثيثةً وتجهيزاتٍ على مستوًى عالٍ لافتتاح أكبر بنك في الوطن، والاستعداد لنهضة اقتصادية حقيقية ستُسهم إسهامًا كبيرًا في استعادة عافية البنية التحتية، وتحسين الوضع المعيشي المزري الذي وصلت إليه البلد نتيجة الحروب.

#ثقة_العملاء :

إن الودائع في البنوك اليمنية لا تزيد عن 5% من حجم الكتلة النقدية بسبب عدم الثقة مما تسبّب في ضعف الاقتصاد الوطني وهشاشته؛ فوجود بنك يتمتع بثقة عملائه بإدارة نخبة موثوقة، ويحصل على تراخيص من البنك المركزي اليمني، ويتمتع بضوابط لإدارة المخاطر بما يمكن البنك من حفظ أموال الناس، بعكس ما يحدث الآن في بعض شركات الصرافة التي تفتقر للمهنية في إدارة أموال الناس ومخاطرُها مرتفعةٌ، يعد رافدًا للاقتصاد؛ لأنه من خلال البنوك تتم عمليات التمويل لمشاريع التنمية المختلفة.

– #نهضة_حقيقية :

يعد افتتاح بنك بهذا الحجم في مدينة عدن لخدمة وتلبية احتياجات جميع أبناء الوطن في هذا الوقت نقلةً ونهضةً حقيقيةً؛ لكون الوطن في أمس الحاجة للمشاريع التنموية التي سيُسهِم البنك في تمويلها ودعمها وبالتالي تنمية شاملة في جميع القطاعات الزراعية والتجارية والاقتصادية والخدمية.

– #خدمات_مختلفة :

يبدأ بنك عدن الأول من حيث انتهى الآخرون؛ إذ ستُديره كفاءات مصرفية محترفة ذات رؤية واسعة تتطلع للنجاح، وسيعمل البنك على تمويل المشاريع الصغيرة والكبيرة، ويوفر مرونة وسهولة التعاملات وتحويلات المغتربين بطرق آمنة، وسداد رسوم الخدمات المختلفة بلمسة زر، وضمان ودائع العملاء، وسيقدم البنك خدمات جديدة للعملاء تهدف إلى تسهيل حياتهم المعيشية، سواء بالتعامل الإلكتروني لشراء احتياجاتهم ومتطلباتهم أو عن طريق التحويلات المالية.

#أهداف_أمنية :

أيضًا وجود بنوك وطنية قوية يحقق أهدافًا أمنيةً واقتصاديةً بتحقيق نهضة وطنية، وحماية الاقتصاد من الاستغلال، ومنع دعم التنظيمات الإجرامية، وغسيل الاموال والاتجار بالممنوعات.

وقد عمّت حالة من التفاؤل الشعبي جراء إعلان قرب افتتاح بنك عدن الأول، الذي سيحدث نهضة اقتصادية كبرى .