قافلة الأيادي البيضاء تنظم فعالية فرحة أمل للمرة الثانية في عدن

سما نيوز11 يوليو 2022آخر تحديث : الإثنين 11 يوليو 2022 - 9:41 مساءً
سما نيوز
مجتمع مدني
قافلة الأيادي البيضاء تنظم فعالية فرحة أمل للمرة الثانية في عدن
سمانيوز/عدن/خاص

 

نفذت قافلة الأيادي البيضاء في مديرية البريقة – عدن. وتحت شعار “بأيدينا نبني سعادتنا” فعالية مبادرة فرحة أمل للمرة الثانية للايتام والأسر المتعففة. ضمن مشاريع الحماية ودعم سبل العيش للتمكين الاقتصادي للنساء والفتيات من الأسر المستضعفة والمتعففة والأيتام برعاية مؤسسة سواعد الخير الإنسانية ومنظمة صناع المستقبل التنموية، وجمعية الأمل النسوية التنموية

وأقيمت هذه الفعالية في منطقة صلاح الدين مديرية البريقة محافظة عدن لعدد خمسين طفل وطفلة من الأيتام وعدد من الفتياة والسيدات. وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك للعام 1443هـ وشملت الفعالية:

1 – توزيع كسوة العيد على الأيتام
2 – نقش حناء العيد للبنات والسيدات.
3 – توزيع حلويات العيد.
4 – طبخ اضحية العيد وتقديم غداء جماعي للأيتام وأسرهم في اول أيام عيد الأضحى المبارك .

والهدف الأسمى للفعالية هو إدخال الفرحة والسرور على قلوب هذه الفئات (الايتام – والأسر المتعففة- والأشد ضعفاً) ودعمهم وتمكينهم لبدء أعمالهم الخاصة لتعزيز اعتمادهم على الذات، ليكونوا قادرين على تلبية احتياجاتهم الاساسية.

وعبرت الاستاذة آمال علي صالح مديرة جمعية الأمل عن بالغ الشكر والتقدير لكل من قافلة الأيادي البيضاء ممثلة بالمستشار سفير السلام الأستاذ احمد العداشي، مؤسس القافلة، ومؤسس منظمة صناع المستقبل التنموية . ورئيس منظمه صناع المستقبل التنموية الاستاذة نجاة علي، ورئيس القافلة الدكتور علي الدويل رئيس مجلس إدارة مؤسسة سواعد الخير الإنسانية. والاستاذة فريال ولول وايمان ورانيا.. ولكل من ساهم وتعاون بإنجاح هذه الفعالية.

وقد أعتمدت القافلة في خطتها أهمية المحافظة على هذا المشروع واستدامته واستمراره لاستكمال تنفيذ بقية مراحل المشروع. وستبذل قصار جهدها لمساندة هذه الفئة في هذا المشروع وغيره من المشاريع كونها فئة تستحق الدعم والتشجيع.

وقد تمثلت هذه المشاريع في عدة مراحل منها الطبخ والخياطة والنقش، حيث تم تدريب عدد من النساء والفتيات على الطبخ من خلال مشروع مطابخ الأيادي البيضاء، وتقديم الوجبات للفئات المستهدفة وكذلك تدريبهن على الخياطة وتم توزيع الملابس في عيد الأضحى على الأيتام والأسر الأشد فقراً ونفذت مجموعة من النساء والفتيات نقش الحناء للأيتام وللفتيات والأسر المتعففة والمحتاجة.

وعبرت المستفيدات والأطفال عن شكرهم وامتنانهم لمن نظم هذا المشروع ولكل من سعى وساهم في سبيل إنجاح هذا المشروع.

وتأتي هذه الفعالية من ضمن الانشطة الانسانية والميدانية للمنظمات وللمؤسسات المشاركة في هذا المشروع والمساهمة في المسؤولية المجتمعية.