مجتمع مدني

منظمة دايفرستي تدشن مشروع الاستجابة الطارئة للتخلص من آثار تكدس القمامة في مدينتي الضالع وقعطبة

سمانيوز/الضالع/علي عميران

 

برعاية اللواء الركن علي مقبل صالح محافظ محافظة الضالع وتمويل من مكتب التنسيق للشؤون الإنسانية اليمن  وبدعم من منظمة DRC بالشراكة مع منظمة دايفرستي دشن مشروع الاستجابة الطارئة للتخلص من آثار تكدس القمامة في مدينتي الضالع وقعطبة.

بحضور وكيل اول محافظة الضالع الاستاذ نبيل العفيف والعميد عبدالله مهدي رئيس المجلس الانتقالي بالضالع والاستاذ عبدالواسع مدير عام الضالع والاستاذ وليد الخطيب مدير عام صندوق التحسين والاستاذ وجدان الحميدي رئيس منظمة دايفرستي

وخلال التدشين الذي حضره أيضا الاستاذ علي العود رئيس الهيئة الإدارية للمجلس المحلي والدكتور علي المحرابي مدير عام الاوقاف والإعلامي رائد علي شايف مدير عام الإعلام والاستاذ عايد محمود مدير الجمعيات والمؤسسات بالضالع ادلى العفيف بتصريح قدم فيه الشكر والتقدير لمنظمة دايفرستي والجهات الداعمة على تنفيذ هذا المشروع والحملة التي  تهدف إلى تحسين وضع مدينتي  قعطبةوالضالع من خلال إزالة ورفع القمامة والمخلفات من الشوارع واحياء المدينة

وطالب وكيل المحافظة من المنظمة وكل المنظمات الدولية بزيادة الدعم لصندوق التحسين وتوفير كل الإمكانيات ومستلزمات النظافة للصندوق وحوافز مالية لعمال النظافة كونهم بحاجة ماسة للدعم

رئيس منظمة دايفرستي وجدان  الحميدي بدوره أكد  بأن المشروع يشمل شقين الشق الأول تنفيذ حملة نظافة يومية لمدينتي الضالع وقعطبة لمدة  ثلاثه اشهر

حيث تم استهداف 100 عامل من عمال النظافة من أجل رفع مخلفات القمامة وتجميعها ورميها عبر حافلات التحسين في مقلب القمامة المخصص لها حيث سيتم  دفع حافز شهري لهؤلاء العمال لمدة ثلاثه اشهر و توفير ادوات ومعدات النظافة

واضاف الحميدي  بأن الشق الثاني يشمل  عمل دراسة احتياجات صندوق النظافة والتحسين وكذالك تنفيذ 3 جلسات توعوية تستهدف السلطة المحلية والأعلام والخطباء بواقع يوم لكل فئة خلال هذا الأسبوع لمناقشة مصفوفة الاحتياجات الخاصة بصندوق التحسين وعمل مناصرة للصندوق عبر وسائل الإعلام المختلفة وعبر الخطباء

وقدم الحميدي الشكر والتقدير لقيادة السلطة المحلية وصندوق التحسين على تعاونهم وتسهيلهم عمل المنظمة
من جانبه مدير عام صندوق التحسين عبربالنيابة عن صندوق التحسين و أهالي وسكان مدينتي قعطبةوالضالع عن ارتياحهم الكبير بهذا  العمل وذلك برفع المخلفات والقمامة من امام المنازل والشوارع والطرقات التي كانت تسبب الامراض ومصدر ازعاج وقلق تهدد حياة السكان في كارثه بيئية وإنسانية مقدمين شكرهم وتقديرهم للقائمين والداعمين للحملة

كما دعى مدير عام الاوقاف جميع الخطباء وجميع أبناء المجتمع للتعاون مع عمال النظافة والعمل من أجل نجاح الحملة والمشروع

مدير المشروع الاخ  علي محسن أكد أنه تم اليوم إقامة الجلسة الخاصة بالاعلاميين والنشطاء في مديريتي الضالع وقعطبة وهدفت الجلسة الى عمل مناصرة توعوية في وسائل الإعلام عن اهمية النظافة العامة والحد من انتشار تكدس القمامة

مؤكداً بأنه ستكون هناك جلستين قادمة تستهدف الخطباء والسلطة المحلية في المدينتين نناقش فيها دور الخطباء عن اهمية النظافة وما هو  دور رسالة الجامع للمجتمع ومناقشة مصفوفة الاحتياجات الخاصة بصندوق النظافة ورفع تقرير نهائي بالاحتياجات .

مقالات ذات صلة

إغلاق