عمر بلعيد

الانزعاج من إعلان حالة الطوارئ ..!!

عمر بلعيد

كتب : عمر بلعيد

نعم العربية “السعودية” و سفيرها آل جابر و حرمه و حكومة معين التنحة و الشرعية الإخوانية و تركيا و دولة قطر و سلطنة عمان فكل هذه الاشكال منزعجة انزعاجا شديدا من قرار إعلان حالة الطوارئ الذي اعلنه من جانب واحد الرئيس عيدروس الزبيدي القائد العام للقوات المسلحة الجنوبية حفظه الله .

(الدهشة او المفاجأة – الغرابة او الطرافة) هذه “الكلمات” تعتبر من ضمن قيم الخبر و ترتفع اهمية الخبر عندما يكون “مفاجئأ” غير متوقع و خبر من النوع النادر الحدوث و خرج عن المألوف لم يكن يتصور حدوثه

الدهشة هي انزعاج هذه الدول و المكونات و الاشخاص من قرار إعلان حالة الطوارئ الطرافة :لم ينزعجوا من هجوم المليشيات الحوثية على مناطق في شبوة و في أبين . المفاجأة : لم ينزعجوا من اعدام الروافض 9 مواطنين من الحديدة بينهم طفل في قضية ليس لهم فيها ناقة و لا جمل و كذلك تم إعدامهم من دون محاكمة علنية عادلة

الغرابة و السذاجة : ان هؤلاء لم ينزعجوا من انقطاع الخدمات و انقطاع الرواتب .. و انهيار “العملة” و ارتفاع الاسعار و سقوط الكثير من الأسر تحت خط الفقر المدقع .

الخلاصة : الشعب ماله و مال إعلان حالة الطوارئ إن شاء الله يعلن الحرب العالمية الثالثة ، الشعب يريد الخدمات و الرواتب كذلك استقرار الأقتصاد بعيدا عن سياسة التجويع و الاستحواذ و البحث المقزز عن المصالح “الشخصية” بين رفات الموتى .

إذا لم يحمل قلمك هموم المظلومين كذلك لا يتألم لجوع الفقراء و لا يثأر لأنين الوطن فقلمك قد صار مزمارا لاعداء الوطن .

مقالات ذات صلة

إغلاق