اخبار محلية

هددت بإغلاق جميع البنوك والمصارف..نقابة المصارف والبنوك ترفض محاولات الإنتقالي للسيطرة على العمل النقابي بعدن

سما نيوز / عدن / بسام البان

قالت النقابة العامة للمصارف والبنوك والضرائب والتأمينات والأعمال المالية، أنها ترفض كل المحاولات التي يقوم بها المجلس الإنتقالي الجنوبي، للسيطرة على النقابات العمالية في العاصمة عدن.

وأكدت نقابة المصارف والبنوك في إجتماع لها، صباح اليوم، برئاسة محمد فيصل باخريبة نائب رئيس النقابة العامة للمصارف والبنوك الأمين العام للإتحاد العام لنقابات عمال عدن، وبحضور الأستاذة مرفت السلامي رئيس إتحاد نقابات عمال عدن وعدد من رؤساء وأعضاء النقابات العمالية بعدن، على رفض تأسيس نقابة جديدة للمصارف والبنوك في عدن في ظل وجود نقابة منتخبة وشرعية، لافتة إلى أن هذه تعد مخالفة للوائح والقوانين.

وتطرق الاجتماع إلى مناقشة العديد من القضايا والصعوبات والتحديات التي تواجه عمل النقابة العامة للمصارف والبنوك، والإشكالية التي حدثت في نقابة البنك المركزي.

وأفادت النقابة بأن موافقة مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بعدن، على تأسيس هذه النقابة المخالفة والغير شرعية واعطائها ترخيص، أمر مرفوض ويعد انتهاكاً وتعديا لصلاحيات القيادة المنتخبة للنقابة العامة للمصارف والبنوك والضرائب والتأمينات والأعمال المالية، ومحاولة للسيطرة على النقابات العمالية.

وهددت نقابة المصارف والبنوك بإغلاق جميع البنوك والمصارف في العاصمة عدن، خلال اليومين القادمين، في حالة إستمر المجلس الإنتقالي في تعنته ومحاولاته للسيطرة على النقابات واقصاء القيادات النقابية الفاعلة والمنتخبة من قبل الموظفين.

وأشارت إلى أن النقابات العمالية في عدن تتعرض إلى تدمير ممنهج تقف خلفها قيادات في الإنتقالي بمباركة من قبل مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بعدن وبطرق غير رسمية وغير قانونية.

وفي ختام الإجتماع النقابي أصدرت النقابة العامة للمصارف والبنوك والضرائب والتأمينات والأعمال المالية بيان مشترك شديد اللهجة، صادق عليه الإتحاد العام لنقابات عمال عدن.

من بسام البان

مقالات ذات صلة

إغلاق