منوعات

التفاح في الصباح أفضل من القهوة للنشاط والحيوية

سما نيوز / متابعات

 

من المعروف أن القهوة من المنبهات الممتازة التي نحب أن نشربها في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ من أجل بدء يومنا بحيوية ونشاط، لكن هناك فاكهة تعدّ مصدر طاقة لأجسامنا وصحتنا أفضل من القهوة.

ما هي تلك الفاكهة التي باستطاعتها تعويض القهوة وأن تكون بديلًا صحيًّا لها، الجواب هو التفاح، وذلك وفقًا لتقرير في موقع ماغي فرانس الفرنسي.

وذكر التقرير أنه قد ثبت علميًّا أن هذه الفاكهة غنية بالطاقة وأكثر تنشيطًا للبدن من القهوة، سواء أكانت هذه القهوة مركزة أو لا، قوية أو خفيفة، فهي تحفز أجسامنا وحيويتنا.

وأوضح أن القهوة لا توفر في أي حال من الأحوال طاقة مناسبة لأجسامنا ونظامنا الغذائي، ولهذا السبب نستهلكها طوال اليوم بمجرد أن نشعر في كل مرة بالتعب.

أما التفاح، فبالإضافة إلى كونه مصدرا ممتازا للطاقة، فإنه فاكهة تقدم العديد من الفوائد لصحتنا؛ لأنه غني بمضادات الأكسدة.

وإذا اعتدت أن تبدأ يومك بوجبة إفطار وكوب قهوة، فيمكنك الآن تغيير روتينك الصباحي واستبدال مشروبك الساخن بتفاحة.

هل فعلًا “تفاحة يوميا تغنيك عن زيارة الطبيب”؟
يلعب تناول التفاح دورا كبيرا في المحافظة على صحة الجسم وإنقاص الوزن، كما يعمل كثيرًا على تحسين وظيفة الدماغ.

وفي تقرير نشره موقع “دي فيتا” الألماني، أوضح “لا يظهر العلم أي رابط بين استهلاك التفاح وتكرار زيارة الطبيب، ومع ذلك فإن هناك بعض الجوانب في صحتك يمكنك العمل على تحسينها، وذلك بإضافة التفاح إلى نظامك الغذائي”.

وتحتوي التفاحة المتوسطة الحجم على العناصر الغذائية التالية:

السعرات الحرارية: 95 سعرة حرارية.
الكربوهيدرات: 25 غراما.
الألياف الغذائية: 4.5 غرامات.
فيتامين “سي” (C) 9%: من الاحتياج اليومي لجسم الإنسان.
النحاس: 5% من الاحتياج اليومي لجسم الإنسان.
البوتاسيوم: 4% من الاحتياج اليومي لجسم الإنسان.
فيتامين كيه (K) 3%: من الاحتياج اليومي لجسم الإنسان.

بعض أبرز فوائد التفاح:
فيتامين “سي” يعمل مضادا للأكسدة، ويقضي على المركبات الضارة التي تسمى بالجذور الحرة.

التفاح يساعد على إنقاص الوزن، بفضل ما يحتويه من ألياف؛ إذ يعزز الشعور بالشبع، ويقلل من تناول السعرات الحرارية، وبالتالي يساعد على فقدان الوزن.

يدعم عمل الدماغ؛ إذ تظهر الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن تناوله من الممكن أن يحد من التوتر الذهني والإجهاد التأكسدي، وبالتالي فهو يبطئ بروز علامات الشيخوخة.

وقد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري؛ إذ أكدت الكاتبة أنه مقارنة بنظام غذائي خالٍ من التفاح، يعمل تناول تفاحة يوميا على تخفيض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وتظهر العديد من الدراسات أن اتباع نظام غذائي غني بالفواكه، بما فيها التفاح، والخضراوات، يمكن أن يقلل خطر بعض أنواع السرطان.

وختاما، نحذر من الاستهلاك المفرط للتفاح الذي يمكن أن يؤدي إلى عسر الهضم.

مقالات ذات صلة

إغلاق