تقارير

أللواء التاسع صاعقة الواقع في راس عمران اختيار رائع وتمحور قتالي في كل قطاعات الصبيحة

سمانيوز/طور الباحة/تقرير مشكور المليشي

 

منذو نشأته وبداية تمحوره كان حديث الساحة الجنوبية فنشئ أللواء التاسع صاعقة والكثير من سياسيين و وجهاء وكوادر لايعرف منهم أين سيكون موقعه وتمحوره
واستيطانه؟ ولمن سيشكل ومن القائد الشجاع يتكفل بلواء بحجم التاسع صاعقة ظهرت التشكيلات العسكرية للوطن الجنوبي فكان الجميع بين همسات مخفية وتجدرات رهيبة تمنى الجميع وأدركها فكان القائد عيدروس الزبيدي حديثا في كل استراحات كبار الصبيحة ووجهائها متى سيكون نصيب الصبيحة لإعطائهم فرصة ذهبية للذود والدفاع عن أرض الجنوب من بوابة اللوء التاسع صاعقة سيكون لهم منوالا يستنال به الصبيحة من بوابة هذا اللواء لوتحقق الاصدار به فأصبح الحديث والانتضار حقيقة في نهاية المطاف فالسر الذي تداراه وجهاء الصبيحة صار علنا معلنا من الرئيس القائد عيدروس الزبيدي .

فالانبهار كان على وجوه الجميع! تحقق الحلم و استطاب لنا الحديث بانتصار بلغ حد التصديق والتوفيق وكان لسان حال الجميع في الصبيحة بهمساتهم السرية اللواء التاسع صاعقة بحجم الصبيحة ورجالها الاشاوس والحديث الأبرز والمتداول في الشارع الصبيحي والذي كان بعبارات قنابل متفرقعة مفرحة بتعيين القائد المكافح الذي انطبق عليه اسم وسام اللواء العلني العميد فاروق الكعلولي، فكانت هذه البداية مشرفة للجميع يتمترسها اعيان الصبيحة الأماجد من خلال نشأة هذا اللواء الجغرافي موقعه وتمحوره القتالي في كل قطاعات نشرها في الصبيحة كافة والمكلفة عليه من سيادة الرئيس .

فاستلم القائد العميد الكعلولي قيادة اللواءالتاسع صاعقة جميع الأمور العسكرية المكلفة عليه من كل الجوانب والطرق المتعلقة في المهام العسكري والمدني الذي عبارة عن لواء محمل علئ عاتقة وكان الكعلولي بقوة شخصيته وهيبته العسكرية جعلت الجميع ينظرون إليه بتفاؤل وتفاعل لأمساكه بزمام اللواء التاسع القتالي برونقه العالي والبحث وراء مستجدات جديدة وطرق عسكرية مختلفة يجددها القائد فاروق الكعلولي بحنكته العسكرية والبطولية جعلت الجميع ينبهر لشخصيته ولوائه بترتيبات بلغت حد التوقعات!
والاحاديث الذي كانت منذو نشأته استعداده وقيمه العسكرية جعلته كخريج من كلية روسيا العسكرية منضبط الاداء والحس العسكري تجده في هذا اللواء وقياداته الأماجد حدث ولا حرج عن هذا اللواء الذي أنشئ قبل ثلاث سنوات من الآن تقريبا

بدايات رهيبة في صوب المعارك المتلاحمة والوطيسة مناداة من القائد الكعلولي، والأفراد تجدهم بكامل استعدادهم كالنحل على العسل .
قوة الشخصية العسكرية جعلته قائدا يفخر به جنوده في الصرح العسكري التدريبي كان أم المدني أثناء المكوث مع جنوده وضباط صفة الذين يراهم جميعا في عين الاعتبار في الجلسة العسكرية أو الصرح العسكري فاروق الكعلولي بمثابة قائد عسكري منضبط في الاداء المدني والعسكري لفتة بسيطة امام جنوده من ضباط صف الى آخره يتحدث بكل قوة وعنفوان بشخصيته الذي لامساس فيها قبلت هذا اللواء ليس تشريف بل تكليف من سيادة القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي وهو يشير إلى جنوده وضباط صفه في أثناء تأدية عمله العسكري الجاد والتكليفي في بداية انشائه وتمحوره في البوابة الغربية الجنوبية وإطلاقه اول شرارة حرب في البريقة وميناء الزيت وتم تكليفه الى أبين وكل هذه البدايات البطولية الذي كانت للمتغطرسين كصداع جنوني علئ رؤوسهم ليس هذه التضحيات فحسب قطاعات الصبيحة من المضاربة والعارة وحتى طور الباحة مع حزام الصبيحة المشكل للقائد وضاح بن عمر سعيد الشهيد فاقولها التاريخ لا يكفي أن يكتب ويدون عن هذا اللواء واسهامه في كثير وكثير وفي الأخير اقولها معركة البريقا تعتبر معركة بداية حلقة جديدة لهذا اللواء من أجل ترصيص الصف وانضباط الجميع ليكون اللواء يشكل خطراً كبيراً علئ جماح الفساد واعداء الوطن الجنوبي اللواء التاسع صاعقة عنوان نجاح لمن يريد ايجابيات عن مشاركات جديدة عن لواء شكل مؤخرا ونجاحاته ومشاركاته في الساحة الجنوبية غامرت بأسلوبه العسكري فنالت غمار ذلك النجاح. الجدير بالذكر أن اللوٱء التاسع صاعقة انشئ قبل ثلاث سنوات من الآن ويعد من أفضل ألوية الصواعق الذي كانت بداية انطلاق نحو الأفضل .

مقالات ذات صلة

إغلاق