يامحافظ عدن : أسرة المرحوم سعيد رزق الله في العراء ..

علي ثابت القضيبي28 أبريل 2021آخر تحديث : الإثنين 11 يوليو 2022 - 10:41 مساءً
علي ثابت القضيبي
مقالات
علي ثابت القضيبي

كتب / علي ثابت القضيبي

وحربنا مع الحوثي على أشدها في عدن ، وعندما كانت طائرات التحالف تصخبُ وتزمجرُ في فضاءاتها ، وتقصفُ بصواريخها المدمّرة بين أحيائها ، في ظهيرة يومٍ من أيام يوليو 2015م ، دَكّت إحداها مبنىً يتمركز فيه مجاميع من الحوثيين في المعلا دكّه بعدن ، وهَدّتهُ وٱحالته أنقاضاً ، لكن الى جواره تهدّمت وتشقّقت عدة مباني أخرى ، بينها منزل المرحوم سعيد رزق الله وأسرته الكبيرة .

منزل هذه الأسرة المنكوبة يقعُ الى يمين المفرق الذي الى يساره مبنى صحيفة صوت العمال سابقاً ، وهو في الشارع الرئيسي لمعلا دكة ، أي أمام مبنى قيادة المحافظة ، وتسكنهُ أرملة المرحوم سعيد رزق الله وبناتها ، وفي الدور العلوي أثنين من أبنائها ( في غرفتين ) مع زوجاتهما وأطفالهما ، وبإنهيار المبنى يومذاك ، غادرته الأمٌ وبناتها ، لأنهُ لم يعد صالحاً للسكن ، وبين الأنقاض بقي الولدين وزوجاتهما وأطفالهما ، ولأنهما مجرد موظفين بسيطين ولاقدرة لهما على تأجير منزل من راتبهما البسيط الذي لابفي حتى بإطعامهما ، والأم ذهبت بيت إبنتها المتزوجة مع بناتها !

ظهر يوم أمس الأحد 25أبريل الجاري تداعى المبنى ، وربنا لطف بالأسر ، وكان لابد من مغادرة المبنى ، ولأنّ كل هذيان التحالف ووعوده بإعادة إعمار عدن هي في إطار الهرطقات الإعلامية الزائفة ، وكذلك كل وعود السلطة الشرعية العابثة بإعادة الإعمار هي في إطار الدّجل والكذب المعروف عن هذه السلطة ، لذلك أصبحت أسرة المرحوم سعيد رزق الله المعدمة تماماً في الشارع اليوم .

أخونا الفاضل محافظ عدن : نعرفُ جيداً هول وأكداس المشاكل والمصائب في عدن المتراكمة على رأس جنابكم ، لكن للواقع المرير لحال هذه الأسرة المعدمة والمنكوبة ، نشعرُ أننا لانعيشُ حالة الحرج من إضافة كارثة هذه الأسرة البائسة ونضعها على طاولتكم ايضاً ، ونعرف فيكم الإنسان صاحب القلب الكبير والأفق الأكبر ، ولا أطيلُ هنا .

علي ثابت القضيبي .
الخيسه / البريقه / عدن .