حوارات

المصلي: بعد كشف اطنان المخدرات في ميناء عدن دعانا الواجب الوطني اقامت حملة التوعية لمحاربة الظاهرة وحماية أبناء #عدن

سما نيوز/ عدن/ خاص

بعد النجاحات التي حققتها حملة التوعية من المخدرات التي انطلقت في نهاية العام الفائت في عدن تحت شعار عدن ترفض المخدرات ونظرا” لأهمية هذا المشروع الوطني و الإنساني الناجح الذي أقامته مؤسسة أمل لرعاية الأيتام والفقراء والاعمال الإنسانية تحت شعار عدن ترفض المخدرات .

كان ل “سما نيوز” لقاء مع رئيسة المؤسسة لتسليط الضوء على الدور البارز الذي قامت به المؤسسة ومشاربعها القادمة المدرجة في الخطة المستقبلية للعام ٢٠٢١م .
حقيقتا” كانت قليلة هي كلمات الشكر والتقدير في حق هذه الشخصية النسائية الاجتماعية والقيادية النشيطة
الاستاذة القديرة “أمل المصلي ” رئيس مؤسسة أمل لرعاية الأيتام والفقراء والاعمال الإنسانية
التي سخرت جل وقتها في مجال العمل الانساني والخيري ورعاية الأيتام والأطفال والفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة ونشر الوعي المجتمعي حمايتا” للأجيال وتحصين المجتمع من خطر الانحرافات .

فقد لمسنا جهود كبيرة ونزول مستمر وحملة توعية شاملة بذلتها خلال فترة الحملة وكان لها دور رئيسي في نجاح هذا العمل الوطني لاقت ارتياح كبير من قبل كل فئات المجتمع العدني .

• الاستاذة “امل المصلي” بصفتكم رئيس المؤسسة ممكن تعطونا موجز قصير ( تعريفي عن المؤسسة) وعن أنشطتها وأهدافها
الوطنية والإنسانية؟

•• في البدء اشكركم على اتاحة لي هذه الفرصة . وبالنسبة لمؤسسة أمل الانسانية فمقرها الرئيس محافظة عدن وتهدف إلى دعم الأيتام والفقراء بالدرجة الأساسية وكذلك تساهم مع السلطة المحلية في مكافحة الظواهر الخطرة ونشر الوعي الثقافي في مجابهة تلك الظواهر ووضع الحلول الممكنة وتقديم الرعاية الإنسانية لذوي الاحتياج الخاصة .

• ماهي المشاريع التي نفذتها مؤسسة أمل خلال مشورها العملي ؟ وماهي أنشطتها الجماهيرية والوطنية ؟

•• نفذت المؤسسة عدد من المشاريع في مجال الدعم والمساعدات المادية وكذا المشاريع التوعوية منها :
– حملة منع حمل السلاح تحت شعار يدا بيد لنجعل عدن خالية من السلاح في عام 2018 تحت رعاية شلال شايع مدير امن عدن .
– حملة عن فيروس كورونا تحت شعار “صحتك صحتي علينا بتوعيتك وعليك بحماية نفسك” .
– وحملة شتاء دافئ وتنفذ سنويا” .

ولنا مشاركات في ندوات ولقاءات ومناسبات وطنية وفعاليات تكريمية تم من خلالها تكريم شخصيات من ادارة امن عدن ومكافحة المخدرات وامن سواحل عدن والحزام الامني عدن والحزام الامني لحج والحزام الامني ابين نقطة دوفس .
كما ساهمنا في حملة النظافة وحملة غلاء الاسعار وحملة مساندة الدفاع المدني بعدن .

•كيف جاء عزمكم على إقامة حملة التوعية من المخدرات ؟

•• كان حرصا” منا على حماية وسلامة حياة الشباب من خلال خلق وعي مجتمعي عن مخاطر ظاهرة تعاطي المخدرات ليتمكن المجتمع من توفير الحماية من تلك الآفة المدمرة .

خاصة بعد ان صارت هذه الظاهرة في تفشي مستمر وكبير وخطير مما اوجب علينا جميعا” محاربتها من اجل عدن واهلها الطيبين
عدن السلام عدن الجمال عدن النجم الساطع على ربوع جنوبنا الحبيب
علينا حمايته من عبث العابثين والفاسدين

وزاد اصرارنا واستشعارنا بالخطر بعد كشف اطنان المخدرات التي دخلت إلى ميناء عدن دعانا الواجب الوطني والإنساني ان نخلق حاجز منيع لمواجهة الآفة وتحصين الشباب منها . حيث عملت المؤسسة على تشكيل تحالف وطني لمنظمات المجتمعي المدني لتنفيذ حملة التوعية في مديريات عدن وتم استهداف المدارس والمرافق الحكومية والأماكن العامة على مدى شهرين متتالية واختتمت الحملة عملها الميداني مع نهاية العام ٢٠٢٠م .
والحمد لله استطعنا أن نوصل رسالتنا وحققنا الهدف وشهد بذلك الكثير من الجهات المسؤولة الصحية والعسكرية و السياسية وكذا الجهات التعليمية وعدد من الإعلاميين
فقد زارنا الكثير إلى مقر المؤسسة من قيادات واعلاميين ومنظمات تاركين انطباعاتهم وارتياحهم الطيب في سجل الزيارات عن مشاريعنا المنفذة والمدرجة في خططنا القادمة . وخلال ايام سيتم تكريمنا من قبل ادارة الدفاع المدني بشهادات تقديرية .

• هل تلاقون دعم مادي من جهات حكومية أو من صناديق مانحة كبرنامج الامم المتحدة والاتحاد الأوروبي مثلما تجده المنظمات الاغاثية والإنسانية ؟

•• للاسف لم نجد من الاتحاد الأوروبي أو برنامج الأمم المتحدة أي دعومات حتى اللحظة وكل مانحصل عليه يعود إلى تعاون جهات في السلطات المحلية وبعض الشركات والتجار حتى وان كانت امكانيات شحيحة لكن الحمد لله نعمل بكل طاقاتنا وجهودنا وامكانياتنا
ونحقق نجاحات ترضي ضمائرنا

• هل من رسائل توجهيها إلى جهات معينة ؟

•• رسالتي الأولى تحمل كل الشكر والتقدير لمحافظ محافظة عدن وادارة امن عدن والحزام الامني على تعاونهم ودعمهم لانجاح مشروع حملة عدن ترفض المخدرات .

اما رسالتي الثانية إلى
المنظمات المانحة والمهتمة في رعاية الأيتام ان تنظر إلينا بعين الانصاف

ورسالتي الأخيرة
الى المؤسسات والمبادرات من كل مديريات عدن الثمان الذي اخذوا على عاتقهم التنفيذ الميداني من اجل التوعية من تعاطي المخدرات انقل إليهم كل الاحترام والتقدير عن مابذلوه من جهد في سبيل نجاح حملة عدن ترفض المخدرات

إغلاق