رجال في ذاكرة التاريخ للواء #طماح و الذكرى الأولى لاستشهاده

سما نيوز11 يناير 2021آخر تحديث : الإثنين 11 يناير 2021 - 11:12 مساءً
سما نيوز
تقارير
رجال في ذاكرة التاريخ للواء #طماح و الذكرى الأولى لاستشهاده
سمانيوز/تقرير فؤاد داؤد

 

في مثل هذا اليوم الحادي عشر من يناير من العام المنصرم 2020 م تعرض رئيس الاستخبارات العسكرية اللواء الركن/ محمد صالح طماح لحادث إجرامي غادر و جبان نفذته عصابة قد تبرأت منها كل المبادئ و القيم الإنسانية و استهجنت فعلتها الشنيعة كل الشرائع و الأدان السماوية و العادات و التقاليد و الأعراف العربية الأصيلة ، حيث أصيب ذلك القائد الفذ المغوار أثناء تعرضهم هو و رفاقه للاستهداف بطائرة مسيرة في منصة قاعدة العند و هم يؤدون عرضآ عسكريآ

كان الاستهداف بتلك الطائرة المسيرة و كما يبدو مباشرآ نحو ذلك القائد العملاق الذي لا يحاف في الحق لومة لائم الأمر الذي جعل إصابته في تلك الحادثة بليغة نقل على إثرها إلى مستشفى أطباء بلا حدود و خضع فيه لإجراء عملية جراحية ناجحة ، كان يتحتم على الجهات المعنية بعدها نقله للعلاج في الخارج و لكن ذلك لم يكن أبدآ ، فشاءت مشيئة الرحمن أن يفارق هذه الحياة الفانية في الثالث عشر من يناير من العام ذاته أي بعد يومين من إصابته في ذلك الحادث الإجرامي الإرهابي المشؤوم لتفيض روحه الطاهرة إلى بارئها شهيدآ بارآ بشعبه و وطنه .. و لم تعرف أسباب ذلك التلكوء و المماطلة في أمر نقله للعلاج في الخارج و الذي أثيرت حوله الأقاويل في حينه حتى اللحظة …

و يعد اللواء محمد صالح طماح من أبرز قيادات الحراك الجنوبي و أكثرهم تمسكآ بحق شعب الجنوب و قضيته العادلة

تغمد الله الشهيد محمد صالح طماح بواسع رحمته و أسكنه الفردوس الأعلا في جنته و ألهم أهله و ذويه الصبر و السلوان .. و إنا لله و إنا إليه راجعون

و ستظل ذكراه و رفاقه خالدة في قلب كل جنوبي حر تتناقلها الأجيال جيلآ بعد جيل ما بقينا على وجه هذه البسيطة …

نسأل الله الرحمة و المغفرة للشهداء .. و الشفاء للجرحى .. و العزة و الشموخ و السمو للوطن .. و لا نامت أعين الجبناء